تناقضات ذاكرة مغتربة ...

20.11.12

هنا غزة

هنا الناس رغم الحصار , ورغم انعدام الماء و الدواء .. و منظر السماء
هنا الناس رغم انعدام الاخلاق .. ورغم تزوير التاريخ , و معاناة الجغرافيا
هنا غزة ... هنا الحياة المستحيلة الممكنة التي تعلمنا في كل لحظة  مدى ضعفنا وتهاوننا .. وهواننا على الناس وعلى انفسنا
هنا ابطال بعمر الورود , واطفال بصبر الشيوخ .. هنا نساء بقوة الجبال .. و هنا رجال لا رجال بعدهم

هنا – رغم انعدام الامن – امل في الحياة وفي كرامة لامة وهنت و طعنت في جراحها , فرمت رمادا على الذاكرة .. ونامت.
هنا اصوات الصواريخ لا تخيفنا .. واصوات الرصاص تصاحب احلام نومنا .. دخان اقنابل يلطخ رسمات جدراننا .. وهنا الموت رفيق للحياة ...
هنا الشهيد يلوح لنا بابتسامة عطرة قبل الموت ... هنا العزة في كل موت ... هنا الحياة مصاحبة لكل موت .. وهنا الموت يلحق كل موت .

هنا يا سيدي تجتمع التناقضات ... هنا ايها العربي تتعلم الحياة , تتعلم المستحيل و تتعلم القدرة الهائلة على الحلم ... يا ذا الصبر الفلسطيني ابشر ... فغزة والله لن تنحني ... وغزة والله لن تنكسر ...
 وغزة رغم تخاذلك ستنتصر
هنا ...غزة

7.11.12

لحظة عابرة

هذا الجمال يلاحقك . يتوسل إليك أن تنظري إليه ! هذه الأمواج التي تداعب أطراف أصابعك محملة باسرار عشاق ارسلوها إليك وحدك ... وراحوا
هذا الصوت ... يتخلل حواسك كلها في محاولة انقلاب فوضوية على الهدوء
هذه الظواهر كلها توحي إليك بالهذيان ... فاكتبيها أو ارسميها في ذاكرتك

"من أين أتيت ؟ وكيف أتيت ؟ و كيف عصفت بوجداني؟ "