تناقضات ذاكرة مغتربة ...

24.5.13

وطن يصلح للنسيان أو للذاكرة

اخرجوا من ذكريات الذاكرة ْ
أيها المارون بين الكلمات العابرة ْ

!! 
ويحك يا درويش .. لم يخرجوا من ملح دموعي بعد .. ولا من ذكرياتي على ضفة ذلك النهر الجريح .. ولا من بين حروف قصيدة مبعثرة كتبتها انت ذات خريف .. و تركتها لي!
 

2.5.13

في حضرة المحبوب ...

خرج محمد بن عبد الله -على روحه مني السلام- في العام 619 ميلادي – السنة العاشرة من البعثة النبوية – من مكة قاصدا الطائف ليخرج الناس من الظلمات الى النور . خرج من  مكة على حين غفلة من أهلها، وانطلق إلى الطائف، مائة كيلومتر سيرًا على الأقدام في الصحراء في الصيف ! 

وصل الى الطائف و فكر الى من الجأ؟ و من سينصر دعوتي حين رفضتها قريش؟ فذهب الى كبار قبائل  الطائف يدعوهم و يستنصرهم , ذهب الى قبيلة بني عمرو يدعوهم إلى الإسلام فما كان جواب القوم إلا : "أما وجد الله احدا غيرك؟" لكنه عليه السلام لم ييئس و بقي في الطائف عشرة أيام يكلم كبار القوم حتى رفضوا جميعهم !

ثم طرد في اليوم العاشر من الطائف و أُرسِلَ عبيد القوم و سفهائهم ليصفوا صفين في طريق خروجه و جعلوا يضربونه بالحجارة حتى سال الدم من جبهته الطاهرة – روحي لدمه الفداء– وظلوا يتعقبونه حتى خرج من الطائف و احتمى بحائط و قال دعائه المشهور "اللَّهُمَّ إِلَيْكَ أَشْكُو ضَعْفَ قُوَّتِي، وَقِلَّةَ حِيلَتِي، وَهَوَانِي عَلَى النَّاسِ، يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ، أَنْتَ رَبُّ الْمُسْتَضْعَفِينَ وَأَنْتَ رَبِّي، إلى مَنْ تَكِلُنِي؟ إلى بَعِيدٍ يَتَجَهَّمُنِي؟ أَمْ إلى عَدُوٍّ مَلَّكْتَهُ أَمْرِي؟ إِنْ لَمْ يَكُنْ بِكَ غَضَبٌ عَلَيَّ فَلاَ أُبَالِي، وَلَكِنَّ عَافِيَتَكَ هِيَ أَوْسَعُ لِي، أَعُوذُ بِنُورِ وَجْهِكَ الَّذِي أَشْرَقَتْ لَهُ الظُّلُمَاتُ، وَصَلُحَ عَلَيْهِ أَمْرُ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ مِنْ أَنْ تُنْزِلَ بِي غَضَبَكَ أَوْ يَحِلَّ عَلَيَّ سَخَطُكَ، لَكَ الْعُتْبَى حَتَّى تَرْضَى، وَلاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِكَ".


عام 2013 ميلادية , 1434 هجرية أي بعد 1394 سنة تقريبا .. زرت مدينة رسول الله -صلى الله عليه واله وسلم-  وصلت قريبا من صلاة الفجر الى المسجد النبوي و اذا بالناس أفواجا تستبق بعضها لتجلس في مسجدك يا رسول الله .و اذا النساء ينتظرن بالساعات – بكل صبر– كي تصلي احداهن ولو ركعة في روضتك و تسلم على بيتك وقبرك الشريف وتلمح الجزء الأعلى من منبرك و تعلو الأصوات بالصلاة والسلام عليك في الدقيقة ألف مرة .. اللهم صلِ على محمد و آل محمد.

لست هينا يا رسول الله .. لست هينا ! 

مصدر التواريخ المذكورة : هنا