تناقضات ذاكرة مغتربة ...

30.10.12

عجبي

تحقق ذلك الحلم الذي كنت اريد .. او تلك الخطوة التي تقود اليه 
فمالي اشعر هكذا اذن؟ مالي لا ارقص فرحا بعد تعب اشهر! مالي لا اشعر بالراحة التي تسع الكون بما فيه؟

نفسي الطماعة تأبى الا ان تفكر في القادم ! تأبى ان تفرح في الذي بين يدي!
عجبي ايها الانسان .. كم جاحد انت!
عجبي 

11.10.12

\ˌä-pər-ˈtü-nə-tē, -ˈtyü-\



Opportunity | \ˌä-pər-ˈtü-nə-tē, -ˈtyü-\ | a favorable juncture of circumstances

This is what the dictionary tells me when I type "opportunity", a juncture of circumstances in your favor, but YOU my dear have to seize them before they pass you. You work your best, you try and try and keep trying.. You aim , shoot .. and wait.
You wait to see if your shot has hit the spot, and if it hasn't you aim again, you shoot again… and you wait.

After this very long waiting, something happens… something changes.
Your shot has made a mark, and you my friend have seized your opportunity, it's time to work now, to work so hard.. to prove that YOU – of all people – have deserved this opportunity .



 

Congratulations you have earned your opportunity.. Time to use it, time to WORK.

2.10.12

انا عراقي ... انا اقرأ... انا احلم!


بدأ يوم السبت 29 من سبتمبر بداية كسولة بالنسبة لي  ... لا صوت غير دقات الساعة ينبهني بان الوقت حان لتفقد الرسائل و الupdates  و الاخبار عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي ...
غير ان شيئا ما قد جعلني انسى هذه المبادرة الجميلة التي قد شجعتها على مدار الاشهر القليلة الماضية , مبادرة منعتني الغربة ان اشارك بها ... و سمح لي الفيسبوك بالتواصل معها ... وها هي خواطري حينما رأيتها تتبرعم على حدائق ابي نؤاس .. و ترسل عبيرها لي :

انا عراقي ... انا اقرأ , اسم يثير فيك حس الفضول , لتقرأ المقال اولا , ثم لتسأل عنه ثم يشدك الى ان تذهب الى حدائق ابي نؤاس حاملا كتابك , مشاركا الجموع بكلمة او بصفحة ...  
ها هو موعدك مع المتنبي اليوم , تقرأ في ضيافة ابي نؤاس و يسمعك الجميع! يحتفي بك السياب و الجواهري و أدونيس ومحفوظ و طه حسين و الوردي و ماركريت ميتشل و شارلز ديكنز .. و شهريار !
لا يهم عمرك , ولا عملك ولا مركزك الأجتماعي اليوم , فالكل هنا يقرأ


لا يهم لمن تقرأ اليوم او عمَ تقرأ .. المهم ان تحتفل مع العراقيين بيومهم هذا ... المهم ان تحلم معهم اليوم!
مقاومة من نوع راقٍ اجتاحت حدائق ابي نؤاس في ذلك السبت ... مفاومة من نوع الحلم , مقاومة عراقية تصرخ باعلى صوتها بأننا – لا زلنا- قادرين على الحلم ...
سلمتم يا من ذكرتمونا بانا عراقيون .. نقرأ ونحلم !